Archive | تـــدروا؟ RSS feed for this section

ومر على شجرة التوت عام كامل

9 Sep

الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه.. الحمدلله الذي وفقني لهذا العمل الذي وجدت فيه نفسي.. وأصبح طريق من طرق تحقيق أهدافي الدفينة الغير واضحة لي كلياً حتى الآن.. بس المهم أنا ماشية ومرتاحة فيه 😀

١٤ توتة.. ومممم.. ٣ لسع في الدرافت 😛

ومرت على مدونتي عامها الهجري الأول.. كانت سنة حلوة بالنسبة ليا مقارنة بالسنين اللي قبلها وأنا كاتمة البنت اللي جوتي.. سعدت بكتاباتي.. وسعدت بتعليقات الناس عليها.. عجبني الرسم البياني حق عدد الزوار في مدونتي 🙂 والله صرت كل ما اكتئب اروح اشوفه، انبسط انه في احد بيدخل حديقتي ويقطف من شجرتي التوتات المفيدة حتى في غيابي.. منجد عالم التدوين تجربة ناجحة وجيدة للكاتب والقرّاء نفسياً ومعنوياً وجسدياً أخلاقياً وعلمياً وعملياً 😉 .. ففي النهاية نحن أمة اقرأ التي تسعى لتتّبع أول كلمة نزلت في القرآن.. وكما جاء التلميح الإلهي في قوله تعالى: {اقرأ وربك الأكرم}، فوالله العالم اني تحمست للقراءة فالكتابة بعد ما سمعت ما قاله الأستاذ أحمد الشقيري جزاه الله كل خير: (أي شعب اذا طبق مبدأ إقرأ، الرب سيكرمه على الأقل في هذه الدنيا؛ الأمم المتطورة هي التي تقرأ والله سبحانه وتعالى أكرمها في الدنيا لانها طبقت هذا المبدأ.. هذا قانون كوني) – أحمد الشقيري، خواطر ٥، خاتمة الحلقة ١٩، الدقيقة ١١ << اش على مرجع لإقتباس :mrgreen:

شجرتي.. عالمي الذي تسبح أفكاري تحت ظلاله.. اتغذى من ثماره المبدعة لتقديم الأفضل.. أحببتها.. فقد تعلمت منها الكثير!! 8) اعترف اني كنت متحمسة في بداية فتح المدونة وأفكااار وكتابااات.. ولكن مؤخراً مع أحداث الصين لعلاج اختي اللي كتبت عنها في التدوينة السابقة أبعدني عن مدونتي وأبعد قرائي عن متابعتها 😦 .. فاعتذر لك شجرتي لصمودك حتى رجوعي لك بعد مرور عام من حياتك.. أعدك بأن أعتني بك أفضل من السابق إن شاء الله 🙂

والجدير بالذكر، اكتشفت إني انسانة لمن تكون وحيدة تفضّل تحط مشاعرها في الجمادات وتتساقط دموعها فوق أسطحها.. وها أنا بالفعل، اجلس وحيدة بأفكاري امام شاشتي اطقطق على الكيبورد ومشاعري تصب على أصابعي.. ولكن دام انني هنا فلن أكون وحيدة، الجميل في الموضوع اني حاسة بوجود ناس كثيرين خلف الشاشة حيسمعوا كلامي بعد انتهاء حديثي هذا 🙂 لذلك أحبكم يا زواري الأعزاء.. محبة مختلفة ومميزة.. قد لا تتسع الكلمات بوصفه.. شكراً لكم..

Continue reading

Advertisements

وافتخر بأختي ريما

15 Aug

بعد مرور فترة طوييييلة بعيدة عن المدونة.. وبعد انشغالي بأمور كثيييرة بعيدة عن التدوين.. وبعد كبت العدييييد من المشاعر بعيدة عن الفضفضة.. انتابني الشعور من جديد للتدوين من أجل التعبير عما في داخلي تجاه اختي، حبيبة قلبي وتوأم روحي ورسامة ابتسامتي ومصدر سعادتي.. ريما نواوي المعروفة بريكس توما نواتو في عالم النت بأكمله 8) ..

وجدتها أمامي عندما فتحت عيناي في هذه الدنيا.. فعلمت انها اختي الكبرى التي ستشاركني حياتي، ولكن الآن هي ليست مجرد اخت.. فقد اصبحت صديقتي الصادقة ومعلمتي الصارمة 😉 ..

صورة من الطفولة السحيقة في ارض الديرة :mrgreen:

علمتني الحياة بخطواتها.. ماتروح مكان إلا واجري وراها.. ماتلعب إلا وتشاركني معاها.. ترعرعت بين أفكارها و تحشيشاتها وأسلوبها واستهبالاتها.. حتى كبِرْت واستقلّت شخصيتي عن شخصيتها ولكني ومازلت لا أستطيع الاستغناء عن مواهبها ونصائحها ووقوفها بجانبي وحبها لي 😀 .. واجهنا الأفراح والمصاعب سوياً.. مشكلتها هي مشكلتي وفرحتي هي فرحتها.. فكلانا من المجتمع الجوزائي.. فأنا اتنين وهي اتنين صرنا فرقة أبو أربعة انفار :mrgreen: .. وعشنا بذلك عالمنا الخاص وسط هذا العالم المليء بالمفاجئات والمواقف التي لا تعد ولا تحصى.. اجد فيها أختي هي أولى أولياتي.. فبفضل الله الذي رزقني بأخت مثلها ثم وجودها بجانبي لما كنت ما أنا عليه الآن نفسياً وعاطفياً واجتماعياً واقتصادياً << اش دخل الاقتصاد؟ 😛 ..

وأهم شي في حياتنا الأكشنية.. تعلمت منها انه الحماس يجيب كل شي كويس في الحياة 🙂 .. شي جديد؟ حماس.. شي غريب؟ حماس.. شي رهيب؟ حماس.. شي نادر؟ حماس.. وآخر حماس اتحمسته معاها يستحق ذكره هو اني صرت من مستخدمي منتجات ابل بعد ويندوز المخلص ومازلت غير نادمة على قراري 🙂 .. رب حماس خير من الف تردد << اش اللي؟؟ 

Continue reading

Hãþþŷ Nëŵ Yęãŕ ①④③②

7 Dec

8) كــــــل سنـــــة وانتــــــم طيبيــــن يا قـــــراء مدونتــــــي الأعــــــزاء 8)


مر وقت طويل بالنسبة لي منذ آخر مرة دخلت في حديقتي لأعتني بتوتاتي…وها أنا عائدة إليها، ويا للمفاجأة.. هناك من كان يعتني بشجرتي طول غيابي؟؟؟

سعدت جداً حين رأيت زوار حديقتي يزدادون يوم تلو الآخر..كم هو شعور جميل.. بالرغم اني لا أعلم سبب قدومهم.. هل من اجل الفضول، أم من أجل انتظار عودتي؟؟ فإن كان الأول، فمرحباً بكم في عالمي وأتمنى لكم وقتاً ممتعاً ومفيداً عاجلاً أو آجلاً بإذن الله.. وإن كان الثاني، فأعتذر بشدة على تأخري لرجوعي إلى حديقتي وأعدكم أن أفعل ما بوسعي لأرسم الابتسامة في وجوهكم وأنشد البهجة في قلوبكم إن شاء الله 🙂

..الحمد لله على ما قدره الله لنا في عام ١٤٣١ هـ..

الحمد لله على كل لحظة حلوة مريت بها، واستغفر الله على كل معصية ارتكبتها..

الحمد لله على كل سبب حفّز في قلبي التفاؤل والشجاعة والابتسامة والعزيمة، وأعوذ بالله من الشعور بالحسد والإحساس بجَلد الذات والتلفظ بالكذب والغيبة..

الحمد لله على كل ما كسبته من أصدقاء وأوقات وصحة وعافية، والحمد لله على كل ما فقدته من أجل الله ثم من أجل أسرتي وكل من أحب من خلقه..

😀

Continue reading

اليوم السعيد

31 Oct

قبل كل شيء.. “الحمد لله” على تقدير هذا اليوم السعيد لي ولأختي ريما والذي كتب فيه من أحداث ومواقف تسعدنا وتبعث فينا التفائل والانطلاق نحو الافضل 🙂 .. فمدونتي اليوم هي عبارة عن توثيق حدث عظيم له أثره العميق في حياتي.. لستم مجبورون على قرائته للنهاية، فقد يظهر لكم كحكاية ما قبل النوم ولكني سأبقى أذكره طول ما حييت.. فهذه في النهاية عادة من عادتي وهي توثيق الأحداث المميزة في أوراق دفتر الذكريات.. ولكني الآن – ولأول مرة – قررت أن تتحول كلماتي من دفتر الذكريات إلى مدونتي 😀

دفتر الذكريات الخاص بي

سامحني يا دفتر الذكريات.. فلكل حادث حديث :")

Continue reading

الإختلاط في رأيي

2 Oct

قبل ما أبدأ كلام، أطلب من قارئي هذه المدونة انهم ما يجادلوني في دا الموضوع من الناحية الدينية أو السياسية.. أنا مني هنا للمجادلة.. بس مجرد أفكار وخواطر ووجهة نظر.. أقبل منكم التأييد والإنتقاد في رأيي وليس في الموضوع بحد ذاته << كأنكم ما فهمتوا عليا مو؟؟

يعني الزبدة، انا ابغى افضفض 🙂 ما أبغى اتضارب

 

أنا ما أئيد الإختلاط ولا أنكره.. مجرد انه العصر اتغير وصار الاختلاط منتشر في التوظيف والدوائر الحكومية… وإذا كنت بأعارض شي، حأعارض فكرتين.. أنا ما أحبذ الإختلاط اللي ما يحوج: يعني ما يحوج انكم تسووا جامعة مختلطة نساء ورجال يدرسوا في نفس القاعة دام انكم تقدروا توفروا المباني للجنسين.. بس لو نقص عليكم أعضاء هيئة التدريس النسوي ممكن الضرورة تسمح للمدرسين إنهم يدرسوا البنات لحد ما يتـثـقـفـوا ويصيروا مؤهلين للتدريس.. والناحية التانية إني ماأشجع فكرة قيام المرأة بأمور لا تناسب طبيعتها: نخليها تسوق، وللا نسوي فريق كورة نسائي.. ايوة كراتيه ممكن بس مو مصارعة :mrgreen: !

فبما أنه المرأة دخلت في الميادين المتناسبة مع طبيعتها، الإختلاط ما حيكون مشكلة إذا الجنسين ما عندهم مشاكل في مواجهة بعض.. يعني انهم يكونوا شبعانين نفسياً فيواجه كلاً  منهم شخصيات مختلفة ومانسمح للشيطان انه يلعب براسهم.. بس وللأسف، الإختلاط صار موضوع رزل عند كثير من الناس.. وأذكر في ذلك ما قاله الأستاذ فهد الأحمدي في مقالته عن رأي المجتمع في الإختلاط “الاختلاطلوجيا هي فرضية حدوث لقاء غير شرعي بين رجل وامرأة لا يعرفان مصلحتهما وفشل الأهل في تربيتهما، وبالتالي يحتاجان لوصاية من يسيء الظن بالجميع“.. وأنا أرى ان آراء الناس في دا الموضوع تعتمد على شخصياتهم ونظرتهم للجنس الآخر سواء ذكر أو انثى.. خلينا نتكلم عن كل نوع على حدة

Continue reading